قصص حقيقية عن فشل العطارين في المملكه منقول للفائدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصص حقيقية عن فشل العطارين في المملكه منقول للفائدة

مُساهمة  المشرف العام في الثلاثاء يوليو 19, 2011 9:14 am

قصص حقيقية ومسجلة

سأروي لكم قصصاً حقيقية ومسجلة عن بعض هذه العلاجات التي أودت بحياة كثير من المرضى وكانت السبب المباشر لموتهم.

القصة الأولى: هذه القصة تتعلق بمعالج شعبي في شمال المملكة أمي لا يقرأ ولا يكتب ويزاول مهنة العلاج بالأعشاب، ويتركز علاجه على حالات العقم وكان يقوم بخلط بعض أجزاء الأعشاب مع حشرة تعرف باسم "الزرنوخ" وهي حشرة مشهورة عالمياً حيث تربى هذه الحشرة والتي تشبه في شكلها الذباب وكانت اسبانيا هي الدولة التي تعنى بتربية هذه الحشرة حتى أنها سميت باسمها "الذبابة الاسبانية" هذه الحشرة تحتوي على مادة اسمها الكانثريدين (Cantheridin) هذه المادة الكيميائية تستخدم في علاج بعض الأمراض الجلدية وتدخل في بعض المراهم وبعض اللصاقات ولكنها لا تستخدم داخلياً على الإطلاق نظراً لسميتها على الجهاز البولي ومشهور هذا المركب بسميته ومشهورة أيضاً هذه الحشرة بسميتها. كان هذا المعالج يجمع هذه الحشرات التي تكثر في وقت الربيع ثم يجففها ويخلطها بعد سحقها مع بعض الأعشاب ويقوم بعمل جرعات كل جرعة عبارة عن برشامة بمئتي ريال ويعالج بها على حسب متعاطيها لعلاج العقم. وكان المرضى بالعقم يذهبون إلى هذا المعالج ويصرف لهم برشامة واحدة، على أن تستعمل داخلياً عن طريق الفم.

تقوم هذه البرشامة بكشط المجاري البولية وتسبب مشكلة في الكلى مما نتج عنها نزف وخروج البول ملوثاً بالدم ويصحب ذلك قطع لحمية صغيرة ناتجة عن كشط المجاري، والأشخاص الذين يتحملون هذه الجرعة يشفون بعد مدة من هذا التأثير والعقم يظل كما هو.

وقد حدث ان توفي أحد متعاطي هذه البرشامات وشكلت لجنة من وزارة الصحة ومن وزارة الداخلية وإمارة منطقة الرياض وكنت أحد الأعضاء الذين طلب منهم تحليل هذه البرشامة التي كانت تحوي أجزاء من حشرة الذرنوح والمادة الكيميائية السامة المعروفة بالكانثردين ورفعت اللجنة تقريرها بإدانة هذا المعالج وهذه الحالة موثقة واتخذ القرار الشرعي الصائب بشأن هذه القضية.

القصة الثانية: هي ورود معاملة من إمارة منطقة الرياض عن طبيب شعبي في حي من أحياء الرياض وكان مفاد هذه المعاملة أن هناك طبيباً شعبياً يزدحم عليه بالسيارات الخاصة بالمراجعين وان الشوارع المجاورة تقفل من كثرة السيارات. وطلب مني مقابلة هذا الطبيب من أجل معرفة مدى علاقته بالتطبيب وهل يمكن أن يعطي تصريحاً بمزاولة هذه المهنة من عدمه. واستدعيت هذا المعالج وعندما دخل علي في مكتبي ظننت أنه أحد الطلاب لأن عمره لم يتجاوز السابعة عشرة، فسألته عما يريد: فقال: أنا الطبيب الشعبي الذي استدعيتني لمقابلتك، فذهلت لما رأيت لأنه صغير لم يلحق ان يلم ولو بجزء من علاج حتى يعالج الناس. طلبت منه الجلوس وطلبت منه في هدوء ان يحكي قصته مع المعالجة. فقال: "خرجت أنا وعائلتي للتنزه في أحد الأيام إلى الثمامة وكنت في بعض الأحيان أعاني من الأرق، وعندما كنت مضطجعاً على جبيني الأيمن في الثمامة وكان بجانبي نبات فأخذت أتذوقه ومضغت منه بضع وريقات فشعرت بالنعاس ونمت، وعندما استيقظت فكرت في أن أقوم بعلاج الناس وبدأت أجمع من هذا النبات كميات وأسحقه وبدأت أعالج بعض الأقارب وبدأت سمعتي تنتشر كمعالج ممتاز وبدأ الناس يتوافدون إلى منزل أبي الذي خصصه للعيادة وبدأت الأعداد تزداد لدرجة أن الشوارع المجاورة للموقع لم تعد تتسع لسيارات المرضى هكذا كانت بدايتي.

وعندما سألته هل أنت مقتنع بما تقوم به، فقال لقد سمعت ان هناك معالجين في الحي نفسه وكانوا يحصلون على أموال كبيرة من جراء هذه المهنة وأنا في الحقيقة أفهم أنهم غير قادرين حتى على القراءة والكتابة وأنا على الأقل طالب في سنة ثانية ثانوية وأستطيع التفاهم مع المرضى.

لقد كان اعتقاد جميع مراجعي عيادة هذا الطفل ان لديه الهام من الله عز وجل ويفهمون تماماً ان أي شخص في عمره لا يستطيع ان يعالج لأنه لا يزال طفلاً ولم يكن لديه عمر من أجل ان يتعلم ولكن كما ذكرت كان اعتقادهم أنه ملهم، وكانوا يذهبون إليه ويشرحون له أمراضهم وهو أساساً لا يعي ولا يفهم ما يقولون وفي الأخير يكتب أو يعطيهم العشبة المتوافرة ولكل الأمراض. والسؤال هل نقول ان هذا معالج.. وهل يمكن لأي كاتب ان يكتب عنه ويقول إنه عالج أناساً وشفوا من أمراضهم بعدما عرفنا قصته برمتها.

لقد حاولت توجيهه الوجهة الصحيحة وطلبت ان يكف عن هذا العمل وان يكمل دراسته ويدخل كلية الطب ويتخرج طبيباً ويعالج الناس وهو على دراية بما يفعل. وقد اقتنع اقتناعاً تاماً وأخذت عليه امارة منطقة الرياض تعهداً بعدم العودة إلى هذا العمل وذلك بناء على التقرير المعد من قبلنا كجهة علمية.



جريدة الرياض : الاثنين 12 ربيع الثاني 1425 هـ ، 31 مايو 2004 م ، العدد 13128 السنة 40

&

يعالج المس

القصة الثالثة: طبيب شعبي في المدينة المنورة كان يعالج من المس وكان يؤم مقر عيادته أعداد لا تحصى وقد كتب على عيادته الدكتور (....) وذهبت بصحبة اثنين من أعضاء هيئة التدريس بكلية الصيدلة عندما كنا نقوم بتنفيذ مشروع وطني مدعم من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بعنوان "مساوئ الطب الشعبي السعودي ومحاسنه" حيث قمنا بزيارة كل الأطباء الشعبيين والعطارين في المدينة المنورة.
وعندما ذهبنا لزيارته كان يوجد أمام منزله (مقر العيادة) مساحة كبيرة وجدنا فيها عدداً من الخيام منصوبة هناك وحركة الناس أمام العيادة كانت شديدة فسألنا ما قصة هذه الخيام فقالوا ان الناس الذين يأتون من مسافات بعيدة من خارج المدينة ينصبون خيامهم ليسكنوا فيها ريثما يأتي دورهم نظراً لكثرة المراجعين. وقد كانت طريقته في العلاج الضرب والخنق وجمع أكبر قدر من المال وكان بجانب عيادته بقالة مخصصة لبيع الماء المقروء والمتفول عليه وكذلك زيت زيتون مقروء عليه للدهان. طبعاً كان كما سمعتم عن قصته من الدجالين وعندما أصيب بالتخمة من كثرة الأموال التي جمعها اعتزل العلاج واعترف في أحد القنوات التلفزيونية أنه كان مخطئاً في طريقة علاجه وأنه تاب إلى الله. إذاً من يضمن ألا يكون بقية المعالجين الشعبيين في المملكة مثل هذا المعالج.

يشوش على الناس

القصة الرابعة: كان هناك طبيب شعبي في حي العود بالرياض وقد تعمدت زيارته مع قريب لي على أساس أنه مريض وهو في الحقيقة ليس بمريض واتخذنا أماكننا في الغرفة التي يعالج فيها مرضاه وشفت الشيء الذي لا يصدقه عقل من خزعبلات، وعندما جاء دور مريضي بدأ يوشوش في أذنه ثم قال لنا الحمد لله أنكم وصلتم في الوقت المناسب وإلاّ كانت حالته ميؤوس منها وصرف له علاجين أحدهما جالون بلون أصفر والآخر جالون بلون أزرق ويحويان مخلوطاً عشبياً وكانت طريقته في كتابة الوصفة إعطاء قطعة ورقة صغيرة لونها أصفر وأخرى قطعة صغيرة لونها أزرق وقال أعطوها وأنتم خارجين من الغرفة للشخص الذي جالس تحت الدرج تحيط به عدة جوالين بألوان مختلفة، وعندما خرجنا سلمناه الورقتين فدور على الجوالين التي لها نفس اللون وأعطانا إياها مقابل 1000ريال. خرجنا من الباب وفي أقرب برميل للزبالة رمينا بتلك الجوالين فما رأيكم في ذلك، مع العلم ان هناك عيادة للرجال وأخرى للنساء وعليه زحمة شديدة وهو في الحقيقة بعدما رأيت بأم عيني أكبر دجال.

كل الأمراض

القصة الخامسة: تقدم أحد المواطنين قريباً بخطاب يقول فيه ان أم أولاده مريضة بالسرطان وأنه راجع شخص في جدة يدعي أنه طبيب أعشاب وان لديه شهادة في طب الأعشاب وعليه زحمة لا تعد ولا تحصى ويعالج كل الأمراض بدءا من السرطان والإيدز إلى التهابات الكبد الفيروسية وبالأخص B C وقد وصف له ثلاثة أنواع من العلاج وطلب هذا المواطن فيما إذا كان هناك إمكانية لتحليلها لأن زوجته تتعالج في المستشفى ويخشى عواقب العلاج فلبينا طلبه. وبعد يومين حضر شخص آخر يحمل علاجات ثلاثة ويقول إنه راجع طبيب أعشاب في جدة حيث إنه مصاب بالتهاب الكبد الفيروسي من نوع (C) وطلب منا تحليل ومعرفة مكونات الوصفات الثلاث، ثم وفي نفس اليوم حضر مريض ثالث مصاب بالسكر وذكر أنه ذهب إلى نفس طبيب الأعشاب بجدة وصرف له ثلاثة علاجات لمرض السكر وطلب منا التأكد منها قبل أن يستعملها لأنه كان يتعاطى الانسولين وقال إن طبيب الأعشاب طلب منه إيقاف الانسولين واستخدام هذا العلاج فقط. ستندهشون عندما أقول لكم إن هذه الأدوية للأشخاص الثلاثة الذين تختلف أمراضهم كانت نفس العلاج، فما تفسرون ذلك أليس هذا دجلاً على الناس؟. وبعد التحليل اتضح انها ملوثة بأشياء غريبة لا تصلح للاستعمال الآدمي.

الصفار

القصة السادسة: هي لامرأة كانت تراجع مستشفى الملك فهد للحرس الوطني بالرياض وكانت تعاني من مشاكل بسيطة في الجهاز الهضمي واعطيت أدوية مقننة من استشاريين محترمين على قدر كبير من التميز العلمي وأنا في الحقيقة فخور بكل أطبائنا الأكفاء في كل مكان في المملكة. ولكنها قابلت صديقة لها ونصحتها الذهاب إلى طبيب شعبي يعالج بالأعشاب وذهبت حسب نصح صديقتها واعطاها عشباً من الأعشاب التي تحتوي على المجموعة الكيمائية التي تحدثت عنها سابقاً واستعملت المريضة الوصفة العشبية وبعد أربعة أيام من استعمال تلك العشبة ظهر عليها أعراض الصفار فذهبت إلى المستشفى وعندما رأها الطبيب المعالج استغرب حالتها وسألها ماذا حصل لها فقالت ذهبت إلى معالج يعالج بالأعشاب واعطاني هذه العشبة والتي كانت تحملها معها. ارسلت لنا العشبة ووجدنا أنها العشبة التي تحتوي على Pyrolizidine التي تسبب تلف الكبد وأشعرناهم بذلك فوراً ولكن المرأة توفيت بعد عدة أيام بسبب تلف الكبد التي سببتها تلك العشبة.

عين الديك

القصة السابعة: قصة امرأة أعطاها أحد عطاري مدينة الرياض بذوراً تسمى بذور عين الديك وهي من البذور السامة وهذه البذور تستعمل مع بعض الأعشاب الأخرى كمردود للنفساء استخدمت هذه المرأة تلك الوصفة وتوفيت حيث إن تلك البذور من النباتات السامة القاتلة، وأود أن أسأل من أين دخلت تلك البذور السامة وكيف تُصرف هذه البذور؟ ولكن كما قلت لكم مسبقاً أن المداوين الشعبيين الذين يعالجون بالأعشاب والعطارين لا يعترفون أساساً بأن هناك نباتات سامة.

الكبد

القصة الثامنة: وهي لرجل راجع أحد العطارين بمدينة الرياض وشكى له أنه يعاني من مرض في الكبد وطبعاً هذا العطار يقوم بتحضير الوصفات أو الخلطات بنفسه ويشخص المرض بنفسه وقال هذا المريض انني مكثت في الانتظار حتى يصلني الدور من بعد صلاة المغرب حتى آذن العشاء ثم عدت بعد العشاء ووصلني الدور بعد جهد جهيد نظراً لزحمة المراجعين على هذا العطار أو المعالج ثم اعطاه قارورتين مملوءتين بسائل أسود قال له المعالج استعمل هذه القارورة صباحاً والقارورة الأخرى مساءً من كل واحدة تشرب ملء فنجان قهوة وسوف تشفى بإذن الله وأخذ منه مبلغاً من المال لا يصدقه عقل. بعد انتهاء العلاج حضر إليَّ هذا المريض يشكو من ورم في ساقيه وآلام في خاصرته ويقول لم أشعر بهذه الآلام في حياتي إلا من بعد استعمال ذلك الدواء فلا أدري هل هو نتيجة لضرر جانبي أم أنه نتيجة شيء آخر. فقلت وأنا لا أعرف تماماً لأنه قد يكون فعلاً ضرراً جانبياً لذلك الدواء أو ربما يكون نتيجة مرض آخر ونصحته باللجوء إلى استشاري في أحد المستشفيات التي تتوفر فيها كل الإمكانات ويتوفر فيها أطباء على مستوى رفيع من العلم.

السرطان

ثالثاً: نسبة معينة من الأمراض لا يستطيع المعالجون الشعبيون ولا العطارون معالجتها بأي حال من الأحوال وتتلخص هذه الأمراض في السرطان والإيدز وفيروسات الكبد من نوع B، C ومرض السكر وكذلك الهربس والزهري والسيلان وهذه الأمراض هي إما نمو خلايا بشكل غير طبيعي أو فيروسية أو بكتيرية، ويجب أن يكون لدينا القناعة الكاملة بعدم معرفة المعالجين بالأعشاب أو بغير الأعشاب أو العطارين معرفة كيف يحصل المرض بهذه الأمراض وحضانة البكتريا أو الفيروس في هذه الأمراض ويجب علينا الاعتراف بأن هذه الأمراض هي من اختصاص الأطباء الحضرين دون غيرهم وقد يكون هناك بعض الاخصائين ممن درسوا بعض العلاجات في الطب البديل وحصلوا على شهادات من بلدان متقدمة تقوم بتدريس هذه العلوم وتمنح درجات في هذا المجال وهم مؤهلون لذلك. أما الأشخاص أو المعالجون الشعبيون الذين يجرون مقابلات في بعض الصحف الرخيصة ويتشدقون بأنهم يعالجون السرطان والإيدز وفيروسات الكبد والسكري وخلاف ذلك من الأمراض التي أساساً لا يعرفون عنها شيئاً فيجب عدم تصديقهم والدلالة على ذلك أنك لا تجد مقابلات مع الأطباء الأكفاء الواثقين من علمهم وعملهم هو الذي يشهد لهم وليس المقابلة في الصحيفة الفلانية أو المجلة الفلانية. لقد قامت اللجنة العلمية المركزية لطب الأعشاب بوزارة الصحة بمقابلة من يدعون انهم يعالجون السرطان ويعالجون فيروسات الكبد وعندما طلبنا منهم تقريراً لأي مريض من المرضى الذين عالجوه كان لديه تقرير مسبق من أي مستشفى بإصابته بذلك المرض ثم قام هذا المعالج بعلاجه وشفي وتم فحصه من قبل المستشفى الذي سبق أن شخص أن لديه ذلك المرض وثبت شفاؤه تماماً من ذلك المرض فلم نعثر حتى دلو على شخص واحد وهذا يدل على دجل وكذب مثل هؤلاء المعالجين. وأخيراً انصح كل مريض بألا يرمي بنفسه إلى التهلكة وأن لجسدك عليك حق وأنه أمانة في عنقك ويمكنهم الذهاب إلى المستشفيات المتميزة والتي تملك أكفأ الأطباء وابتعدوا عن الذهاب إلى محلات الشعوذة والأدوية العشبية الملوثة.

جريدة الرياض ،الاثنين 19 ربيع الثاني 1425 هـ ، 7 يونيو 2004 م ، العدد 13135 السنة 40

*****

الدكتور جابر القحطاني :

عن الشفاء قد يوقعك في أمراض خطرة ( جزء 1 )

انتشر في الآونة الأخ
البحث يرة ترويج مستحضرات عشبية خطيرة جداً حيث يقوم أصحابها بالإعلان عنها في بعض الصحف والمجلات وفي بعض القنوات الفضائية، وفي نهاية الإعلان يكتب رقم الجوال للاتصال به لمن أراد الشراء. أما بعض الأدوية الأخرى فتوزع منشورات عنها كتبت باليد وأحياناً بالطابعة تمجد هذه الأدوية وتستشهد بأناس جربوها ونجحت في علاجهم نجاحاً باهراً. وكثير من هذه الوصفات المجهولة تقول إنها تعالج جميع الأمراض بما في ذلك السرطان والإيدز وفيروسات الكبد البائي والسيني وحتى مرض سارس الأخير. وعندما يطلع المريض على هذه الإعلانات المدروسة بعناية والمرغبة لهذه الأدوية يقوم بالبحث عنها وشرائها لعله يجد دواء لعلته، لكنء كثير من المرضى بعد استعمالها بدأ يشكو من أعراض لم تكن لديه من قبل نظراً لاحتواء هذه الوصفات على مواد تسبب تلفاً للكبد أو فشلاً في الكلى أو خراريج في الرئة أو هبوطاً في القلب أو سيولة أو لزوجة الدم أو تكسر صفائح الدم أو تلف البنكرياس الذي يفرز الانسولين أو العقم أو خللاً في الهرومونات الذكرية أو الانثوية. والسبب ان هذه الوصفات ركبت بوساطة شخص جاهل في أمور الدواء والتداخلات الدوائية وسمية بعض النباتات الفتاكة وهؤلاء الأشخاص لا ضمير لهم فأكبر همهم جمعهم لأكبر قدر من المادة.

لقد اخترت الكتابة عن هذا الموضوع لتوضيح مخاطر مثل هذه الوصفات على المرضى ولتوعيتهم عنها وعدم شراء شيء مجهول يعتبر من الناحية الشرعية ربما حرام نظراً لأنه مجهول فلا توجد على هذا الدواء أي معلومات عن محتوياته ومتى حضر ومتى تنتهي صلاحيته وعن التداخلات الدوائية فيه وكذلك عدم التوضيح عن استعماله هل هو للكبار أم للصغار وهل تستعمله المرأة الحامل المرضعة وما هي الأضرار الجانبية أو التحذيرات إن وجدت عن هذا الدواء. ويعتبر هذا الدواء طلسماً مجهولاً.

وسأسرد بعض الوصفات التي حصلنا عليها وصلنا جزء كبير منها وكانت جميعها مغشوشة وغير صالحة لعلاج الأمراض التي إدعى أصحابها علاجها. ونظراً لكثرة هذه الأدوية المجهولة والتي تروج في جميع مناطق المملكة فإنني سأكتفي بأخطرها وهي:



1- خلطة على هيئة مسحوق بني لعلاج السكر :



هذه الخلطة تروج في جميع مناطق المملكة ولكن الأكثر ترويجاً في المدينة المنورة ومكة المكرمة.

واقرأوا ماذا قيل عن هذه الوصفة في المنشورات التي توزع معها عند الشراء "بشرى عظيمة جداً لمرضى السكر.. كنت البارحة لدى طبيب أعشاب خبير جداً ومتمكن وقد اخترع تركيبة عن أعشاب متنوعة تشفي من السكر تماماً. وهذا الطبيب الذي مكث 16سنة لإنتاج هذا العلاج لا يتقاضى أي مبلغ عن العلاج إلاّ بعد الشفاء التام. وقد رأيت عنده عدة أشخاص مرضى بالسكر حيث جاء أحدهم وطلب العلاج فقام هذا الطبيب بعمل تحليل سكر لمعرفة النسبة - واشترط على من يحضر عنده ان يوقف العلاج الخاص به قبل الزيارة بيومين. المهم ظهرت نتيجة التحليل 350ثم أعطاه نصف ملعقة من الأعشاب وبعد نصف ساعة قام بإجراء تحليل آخر فوجد النسبة 240وهكذا بعد المداومة على العلاج لمدة شهر يختفي السكر تماماً. وحضر إليه شاب مصاب بالسكري الطفولي ويأخذ انسولين وقد توقف عن العلاج وبعد تعاطيه للأعشاب كانت النتيجة مفاجئة للجميع ومنهم المريض حيث كانت 93فقط. وهذا الطبيب كان مريضاً بالسكر والآن يأكل ويشرب ما شاء حتى أنه كان يشرب الشاي بالسكر ويقول أتناول علاجي مع الحمية فطلب مني ان يجري لي تحليلاً لمعرفة النسبة فكانت 110فقال لي هل تريد تخفيضها إلى 60أو 70الآن، فاقترح علي ان احضر بعد يومين

مع التوقف عن العلاج ورأيت عنده حوالي 1500شهادة مرضى عالجهم وعلى فكرة أي شخص يحلل لديه السكر يطلب منه ان يوقع على ورقة بأن السكر كان لديه كذا كما أنه لا يأخذ شيئاً على أجر التحاليل ويرفض ذلك تماماً رغم ارتفاع سعر أشرطة التحليل بقي ان أقول ان هذا الطبيب قدم علاجه في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية طالباً براءة اختراع، كما قدمها إلى وزارة الصحة المصرية وقاموا بتحليله واتضحت فائدته وصدرت شهادة بذلك موقعة من عدد من الأطباء ومن وزيرالصحة وصدقه من السفارة السعودية وسيسافر إلى مصر يوم الخميس القادم.

وللمعلومية أن سعر هذا العلاج زهيد جداً مبلغ 200ريال ولا يدفع إلاّ بعد الشفاء وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما أنزل من داء إلاّ نزل له دواء علمه من علمه وجهله من جهله). وهذه الخلطة التي كتب عنها هذا الحديث أعلاه من بعض المراجعين أو المتفق معه على بثها بين الناس اتضح أنها تتكون من أكثر من 132عشبة أي عشبة تخطر على البال موجودة في هذه الخلطة وكم تتصورون التداخلات الكيميائية التي تحدث بين محتويات هذه الأعشاب عند السحق والمزج وأنا متأكد ان هذه الخلطة قد تسبب مشاكل مرضية لا حصر لها عند مستعمليها ولكن قد لا تظهر هذه الأعراض إلاّ بعد مدة قد تكون قصيرة وقد تكون طويلة. أما شفاء هذه الوصفة للسكر تماماً كما قال كاتب النشرة فهو غير صحيح على الإطلاق وخطر جداً ترك الانسولين للأشخاص أو للأطفال المعتمدين على الانسولين. أما فيما يتعلق بقمة الخلطة فهي 300ريال وتستلم قبل الحديث عن موضوع العلاج.



2- مرهم :



الخلطة الثانية هي مرهم موجود في زجاجة صغيرة جداً نشر عنه في أحدى الصحف المحلية لعلاج الحساسية والصدفية خلال يومين وفي نهاية الإعلان كتب رقم الجوال لمن أراد الشراء. صاحب هذا العلاج من المقيمين ولديه ونيت يروج هذا العلاج عن طريقه. لقد تهافت مرضى الحساسية والصدفية على رقم الجوال لطلب هذا العلاج وطريقة الشراء هي تحديد ميعاد في أحد الشوارع يحدده بائع العلاج حيث يحضر المريض إلى المكان المحدد ويطلب منه صاحب العلاج شراء كمية تكفي لستة أشهر وقيمة العبوة الصغيرة التي تكفي لخمسة أيام 400ريال والعلاج الذي يكفي لمدة شهر بقيمة 2400ريال وهو يبيع كمية تكفي لمدة 3أشهر أي بقيمة 7200ريال. يقول أحد المستعملين ان الألم يزول مع الاستعمال لكن لو وقفت عن استعماله مرة واحدة تزداد الآلام عما كانت عليه قبل العلاج. وقد أحضر أحد المواطنين هذه الوصفة وحللناها فوجدناها مع الأسف تحتوي على كورتيزون وهيدروكيون وأنتم تعرفون ان الكورتيزون يزيل الألم لكن له مخاطر إذا لم يؤخذ تحت إشراف طبي دقيق. لقد قام هذا الشخص عديم الضمير بشراء الكورتيزون والهيدروكينون ثم خلطها مع فازلين وبدأ يلعب في خلق الله. وعليه فإني أرجو من المرضى الذين ابتاعوا هذا العلاج ايقافه وعدم استعماله خوفاً على صحتهم ومراجعة المختص لعمل اللازم. وقد رفعت نتيجة التحليل إلى مدير عام الرخص الطبية والصيدلة بوزارة الصحة.



3- مسحوق أخضر :



الخلطة الثالثة وهي مكونة من مسحوق أخضر اللون تروج لعلاج السكر وقد حصلنا على هذه الوصفة عن طريق معلمة أرسلتها لنا من تبوك ابتاعتها للاستعمال ولكنها فكرت في تحليلها قبل الاقدام على استعمالها وفعلاً حللنا هذه الخلطة فوجد أنها مكونة من مسحوق أوراق الملوخية مع أقراص الجلوكوفاج الذي يباع في الصيدليات لتخيفض نسبة السكر في الدم. وكانت هناك إحدى المقيمات في تبوك تقوم بسحق هذه الأقراص ومزجها تماماً مع مسحوق أوراق الملوخية وتعبئتها في قوارير مربى وتبيع القارورة بخمسمائة ريال. وبدأت في تبوك اشاعة هذا العلاج وبدأ الناس يتهافتون عليه من كل مكان وقد رفعنا نتائج التحليل إلى وزارة الصحة وامسكوا المرأة التي تبيع هذا العلاج المغشوش ورحلت إلى بلدها بعد سحب الأموال الكبيرة التي قد جمعتها من هذا النصب والاحتيال وكانت هذه الوصفة مجهولة لا تحمل أي معلومات فأرجو من المرضى عدم الإقبال على أي شيء مجهول.



4- البهاق :



خلطة على هيئة مادة لزجة تروج لعلاج البهاق وتروج هذه الخلطة عن طريق الجوال وتباع بمبلغ 3000ريال لملء علبة المربى ويدعي صاحب هذه الخلطة أنها تشفي البهاق والبرص في مدة لا تقل عن سنتين وعند سماع مرض البهاق والبرص بهذا الخبر الذي نشر أيضاً في إحدى الصحف السعودية تهافتوا على شراء هذه الخلطة. وهذه الخلطة تكفي لمدة شهر واحد ثم يشتري علبة أخرى. وقد جربوا أناس كثيرون هذه الوصفة وحصلت مشاكل في جلودهم حتى ان كثيراً منهم تنوموا في المستشفيات. وعند تحليلنا لهذه الخلطة اتضح أنها تتكون من عسل مع أنسجة وخلايا حيوانية، وقد حاولنا تتبع هذه الوصفة فوجدنا ان الخلايا والأنسجة الحيوانية كانت لسلي الأبقار بعد ولاتها حيث يؤخذ السلي ويفرم ثم يخلط مع العسل، وعند رجوعنا إلى البحث المكتبي لمعرفة فيما إذا كان سلي الأبقار (المشيمة) لها تأثير على البهاق أو البرص فلم نعثر على أي شيء فتصوروا إلى أي حد وصل جشع الإنسان وطمعه في جمع مال قد يكون أساسه حراماً فلا ندري عن شرعية استعمال مشيمة البقرة بعد الولادة في العلاج ولا ندري ما هي الأضرار التي تسببها لمستعملي هذا العلاج فيجب على المريض التحري قبل استعمال أي شيء قد يضر بصحته بدلاً من شفائه.



5- السكر :



وصفة عبارة عن كبسولات لعلاج السكر : وهذه الوصفة نشرت كإعلان في إحدى الصحف المحلية وكتب في نهاية الإعلان رقم الجوال للاتصال وحالما اطلع مرضى السكر على هذا الإعلان تهافتوا في الاتصال وأنتم تعرفون أنه لا يخلو منزل من منازلنا من مريض مصاب بالسكر. كان يقول مروج هذا العلاج أنه اتفق مع مصنع في الهند اكتشف هذا العلاج وان هذا المصنع قد عرضت عليه أحد المصانع الأمريكية شراء حق هذا الدواء إلاّ أنه رفض لأنه يريده للمسلمين. والمروج السعودي مع الأسف لا يبيع إلاّ بالجملة لما لا يقل عن علاج لستة أشهر ويتفق مع الزبون الاستلام والتسليم في أحد شوارع الرياض. وقد ذكر المستعملون لهذا الدواء أنهم لم يجدوا فائدة تذكر وحاولوا الاتصال بالجوال الخاص بالشخص الذي يروج هذا المستحضر إلاّ أنه لا يرد عليهم على الإطلاق وذهبت نقودهم في مهب الريح ونأمل ألا تذهب صحتهم في مهب الريح أيضاً. إن مثل هذا الشخص قد يذهب إلى مكان آخر من المملكة ويقوم بنفس الترويج ما دام أنه لا توجد مراقبة صارمة على مثل هؤلاء الأشخاص الذين يعبثون في الأرض فساداً.



6- الكبد الوبائي :



خلطة لعلاج فيروسات الكبد البائية والسينية هذه الخلطة جاءت من دولة خليجية وبدأ ترويجها خارج مدينة الرياض ثم تشجع وقدمها إلى الرياض وهذه الوصفة تروج عن طريق الجوال وفي سيارة خاصة للتجول وهي عبارة عن قارورة مربى بها خلطة المادة الرئيسية فيها العسل ويدعي صاحب هذه الوصفة أنها تقضي على فيروسات الكبد أي منها ب أو سي وفي فترة تتراوح ما بين شهر إلى شهرين وقيمة هذه الخلطة أربعة آلاف ريال. وقام مرضى فيروسات الكبد بشراء هذه الخلطة وبكميات وصلت لدى بعض المشترين 50ألف ريال ومكث هذا المتجول في الرياض لعدة أشهر ثم غادر ربما إلى مكة أو جدة أو أي مكان آخر في السعودية وهو يتجول مع الأسف في الأحياء وأمام أبواب المساجد. وقد وصلتنا هذه الوصفة من أحد المواطنين الذي يقول إنه بعد استعماله لهذه الوصفة ارتفعت انزيمات الكبد وحصل له مشاكل عدة وطلب فيما إذا كان بالإمكان تحليل هذه الخلطة وقمنا بتحليلها ووجدنا أنها تتكون من شراب سكري معقد حضر على شكل عسل ومخلوط به مواد كثيرة ولكن من أهم المواد التي تعرفنا عليها الفلفل الأسود واليانسون والزنجبيل والنانخة وطبعاً هذه المواد ليس لها دخل بأمراض الكبد.



جريدة الرياض : لاثنين 14 جمادى الأولى 1424 هـ ، 14 يوليو 2003 م ، العدد 12806 السنة 39



****


البحث عن الشفاء قد يوقعك في أمراض خطرة ( جزء 2 )

و نستكمل الحديث حول هذه الوصفات :

وصفة ابن سينا للربو: هذه الوصفة نُشر عنها دعاية في إحدى الصحف المحلية ومن ضمن الإدعاء أن هذا المستحضر يشفى منه صاحب الربو خلال يومين وطبعاً يكون البيع والشراء عن طريق الجوال حسب العادة.

وصفة ضد العقم : ومع الأسف نزل هذا العلاج في إحدى الصحف وفي نهاية الإعلان وُضع رقم الجوال وما أن علم القراء بهذا العلاج وخاصة أولئك الذين لا ينجبون تهافتوا في شرائه، وهذه الوصفة جاءت مع الأسف من دولة خليجية ولها مروج في القصيم متعاون مع شخص مقيم الذي أحضرها من تلك الدولة. لقد احضر أحد المواطنين هذه الوصفة وليستشيرني في استعمالها وما هي مكوناتها. طبعاً لا يوجد عليها أي معلومات وهي مكونة من خليط من المواد مزجت مع عسل. وطبعاً نصحت الشخص بعدم استخدامها لأنها مجهولة. وبتحليل هذه الوصفة وجدناها تحوي على عسل وصنوبر وحبة البركة والذرنوح وهي حشرة تشبه الذبابة تحتوي على مادة الكانثردين وهي سامة وتقوم بكشط الكلى وخروج الدم مع البول ومادة تشبه الخيوط وهذه الوصفة تعتبر من أخطر الوصفات على الإطلاق. والشخص الذي يقوم بتحضير هذه الوصفة يستحق أن ينزل علية أشد العقوبات لأنه بهذه الوصفة يقضي على أُناس كثيرين لاسيما ونحن السعوديين لا نرفع شكاوى عندما يحصل أي شيء ونقول دائماً قضاء وقدر.

وصفة الشافيات السبع : وهذه الوصفة تُباع في علبة مربى والمركب الرئيس فيها هو العسل وهذه الوصفة تروج تحت الاستشهاد بأن هناك سبعة أنواع من الأعشاب وردت في بعض الأحاديث. فقام أحد بائعي العسل بخلط هذه المواد مع العسل على أساس أنها علاج لأي شيء. طبعاً المرضى اتجهوا بشراء هذا الدواء من مبدأ ما وُرد عن هذه الأدوية السبعة في الحديث ولكنهم تناسوا أن هذه الأدوية السبعة تُستخدم مفردة كل واحد منها لعلاج مرض معين. ولا يمكن الجمع بينها لأنها ستكون مختلفة اختلافاً كلياً بخلطها وجمعها ومزجها مع العسل الذي يحتوي نسبة من الماء وانزيمات تحول مركبات عديدة في هذه المواد إلى مواد قد تكون خطيرة جداً.

وهناك مشكلة لا تقل بأي حال من الأحوال عن ترويج الخلطات العشبية وهو أن هناك بعض من يدعي أنه متخصص في الطب من غير السعوديين ويقومون بمزج بعض الخلطات العشبية والاتفاق مع العطارين لبيعها لهم على أن يأخذ العطار نسبة لا تقل عن 30% من ثمن أي علاج ومن بين هؤلاء الأشخاص من يعمل لدى وكالات الأغذية الصحية التكميلية فيجب الحذر من مثل هؤلاء المدعين للطب وهم بعيدون عنه.

وصفات التجميل وتبيض الأسنان : فقد وجد أن هناك مستحضراً عبارة عن بودرة لتبيض الأسنان وتقوية اللثة وتبين تعبئته وانتاجه من غابات لبنان ومكتوب عليه رقم يقول مروجوه إن هذا الرقم هو رقم تسجيل وزارة الصحة وهذا بدون شك يعطي للمستهلك القناعة التامة أن هذا المستحضر مقنن مادام أن عليه رقم تسجيل وزارة الصحة ويُعتبر هذا المستحضر غير مسجل بوزارة الصحة وقد رُفع الأمر عنه لمدير عام الرخص الطبية والصيدلة.

وصفة لإزالة الحبوب والنمش والكلف : مكتوب عليها أيضاً رقم تسجيل ويدعي من يروجها أن هذا الرقم هو رقم تسجيل وزارة الصحة وهو طبعاً لا يمت لوزارة الصحة بأي صلة. إن هذا المستحضر قد يكون فيه خطورة على البشرة وقد يسبب مشاكل في وجه الشخص الذي استعمله قد تمكث علامة على وجهه طوال حياته.

كريم :وصفة على هيئة كريم وسائل صافٍ على هيئة قطرة تُباع عن طريق متجول بسيارته وهو مقيم في المملكة ويدعي أن الكريم مع القطرة تؤخذ لعلاج الكبد الفيروسي وأنه يقضي على هذه الفيروسات في غضون أسبوعين. إن هذا الكريم أو تلك القطرة المرافقة للكريم لا تحتوي أي معلومات مطلقاً فهي مجهولة تماماً ومع الأسف يتهافت مرضى الكبد على شراء هذه الوصفة وأنا في الحقيقة لا ألوم أي مريض في البحث عن علاجه، لكن يجب على المريض أن يفكر في هذا العلاج الذي يشتريه من متجول كيف سيكون هذا العلاج؟ ولا تدري ماذا سيسبب لك هذا العلاج من مشاكل فقد يسبب لك أمراضاً ومضاعفات أنت في غنى عنها ومادمت تراجع مستشفى معيناً فعليك بمتابعة علاجك مع المستشفى ومع الأخصائيين وثق أنه لا يوجد حالياً أي دواء عشبي يقضي على فيروسات الكبد. وكم أتمنى من أي مواطن عندما يشاهد مثل هؤلاء المتجولين الذين يبيعون هذه الأدوية على الأقل أن يأخذوا رقم سيارته ويُشعر المسؤولون لكي يقبضوا عليه لأن مثل هؤلاء المرتزقة يعبثون بصحة المواطن ولا تقل بشاعة ترويج هذه الوصفات المجهولة عن بشاعة ترويج المخدرات فقد تكون أخطر.

التهاب الكبد : وصفة على هيئة مسحوق مصفر لعلاج التهاب الكبد البائي هذه الوصفة أيضاً مجهولة الهوية وتأتي من دولة عربية ولا يوجد عليها أي معلومات وتُروج عن طريق دلالين ويتابعون الأشخاص الذين يعانون من التهاب الكبد البائي ويبيعون عليهم هذا العلاج الذي لا يحوي أي معلومات.

إن هذا المستحضر لا ندري من أي نبات حُضر فقد يكون من نبات سام وقد يكون من نبات يسبب تلف الكبد أو ربما يكون من نبات يسبب العقم فأحذروا مثل هذه الأدوية المجهولة.

وصفة مكسرات العنبرية: هذه الوصفة عبارة عن علبة صغيرة تشبه علب المربى الصغيرة بها مخلوط من مواد مجهولة مع العسل ويوجد على العلبة فوائد هذه الوصفة فهي تقول انها تسمن الجسم وتزيد الوزن، فاتحة للشهية، تفتح لون البشرة وتزيل الفتور والكسل. وبتحليل هذه الوصفة وجدنا انها تحتوي مواد غير معروفة بالإضافة إلى بعض المكسرات ولكن وجدنا أيضاً احتواءها على البرياكتين. قيمة هذه الخلطة 85ريالاً مع أن المواد التي بها لا تزيد عن 10ريالات.

من الناس يستخدموهما بالأخص السيدات إلا أن اغلبهم بدأ يعاني من آلام في جانبي الجسم وهي مواقع الكلى والبعض الآخر بدأ يشعر بدوخة وتقيؤ وعندما اتصلوا بي مستعمليها وذكروا الأعراض نصحتهم بإيقاف استعمالها لأنها مجهولة والمجهول من اسمه غير معروف تأثيراته واضراره ومتى ستظهر ومدى خطورتها.

الأمعاء

وصفة لتنظيف الأمعاء: هذه الوصفة عبارة عن خلطة ذات لون أخضر وهي مسحوق ولا يوجد عليها أي معلومات وهي تُروج عن طريق متجول وكل جرعة مربوطة في قطعة شاس بطريقة فنية وكل ربطة عبارة عن جرعة واحدة ويدعي مروجها المتجول وهو مقيم بأنها تنظف الجسم من المخلفات ومن السموم. وقد اتصل بي عدة أشخاص استخدموا هذه الخلطة السرية وقالوا انهم ابتاعوها من مقيم في سيارته نوع كامري وبعد أن استعملوها حصل لديهم إسهال شديد مع مغص وبعد انقطاع الإسهال الذي استمر نصف نهار بدأت أعراض مغص شديدة فذهبوا إلى المستشفى واعطوا علاجاً للمغص إلا أن هذا المغص مستمر وبعد يومين بدأ يخرج مع البراز قطع دم وبدأت أعراض حرقان في البول ثم بدأ يظهر مع البول بعض الدم ويسألونني عن علاج لحالتهم.

والحقيقة أنه لا يوجد علاج للأعراض الموجودة لديهم لأن العلاج الذي يسبب لهم هذه الأعراض كان مجهول الهوية ولو كان معروفاً لعرفنا إعطاء المضاد لذلك العلاج وقد نصحتهم بالاستمرار في مراجعة المستشفى لعلاجهم. وقد قال احدهم كيف تتركون مثل هؤلاء المتجولون يلعبون في صحتنا فقلت له إن الخطأ يقع عليك لأنك اشتريت شيئاً مجهولاً والمفروض إذا كنت ترغب الحماية أن تخبر عن ذلك المتجول النصاب علماً بأن جميع الأشخاص كانوا لا يعانون من مرض معين ولكن أحبوا أن ينظفوا أمعاءهم فجلبوا لها المرض والله اعلم عن النهاية.

الرفع

خلطة الرفع: هذه خلطة مكونة من معجون المادة الأساسية فيه عسل تُروج من قبل مقيم ويدعي أنه يشتريها من مصنع معترف به من دولة خليجية وانها مسجلة في الدولة بالرغم انها لا تحتوي على أي معلومات عنها ويدعي انها تُستعمل لعلاج سرعة القذف وتطويل العضو. وهذه الوصفة عبارة عن علبة مربى مملوءة بهذا الخليط.

وقد اتصل بي رجل وقال انني اشتريت هذه الخلطة بستة آلاف ريال، فسألته من أين ابتعتها فقال من متجول يبيع عسلاً وزعتراً، فقلت له وهل صدقت ما كُتب عليها؟ فقال أحببت أن أجرب. فقلت له وهل جربت ؟ ، فقال نعم جربت ويا ليتني احتفظت بنعمة الله التي منحني إياها، بعد استعمالي لتلك الخلطة بثلاثة أيام بدأت أعاني من حرقان وبدأت اكره الجماع لأنني أشعر بآلام مبرحة لدرجة أنه افقدني نشاطي.

وسألني ماذا يفعل وما هي نصيحتي فقلت له اذهب إلى استشاري أو إلى طبيب نفسي فلعله يجد لك حلاً.

وفي نهاية هذ المقال أرجو من المواطن والمقيم الحذر واليقظة من مثل هذه الوصفات حتى ولو كانت لها دعايات دوائية في الصحف أو في القنوات الفضائية فهي مجهولة وخطيرة ويجب علينا الإبلاغ عن أي مروج يُروج مثل هذه الخلطات


وصفات للشعر






عياداتفي السنوات الاخيرة انتشرت في جميع أحياء المملكة من شرقها الى غربها ومن جنوبها إلى شمالها [ وغيرها من بلاد المسلمين ] عيادات ومراكز للرقية. ونحن نؤمن بالرقية الشرعية كما وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ونؤمن بما ورد في القرآن الكريم وانه خير دواء فقد قال جل من قائل "وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين". ان افضل ما ارتقي به فاتحة الكتاب التي لم ينزل في القرآن ولا في التوراة ولا في الانجيل ولا في الزبور مثلها، المتضمنة لجميع معاني الذي يقوم بتحضيرها في محل العيادة طباخ او ربما الشخص الذي يقوم بتنظيف الحمامات ومن هنا جاء التلوث. ونحمد الله ان هذه الوصفة لم تستخدم من قبل المريضة التي سلمتنا هذه الوصفة ولكن يوجد المئات ممن تصرف لهم مثل هذه الوصفة الملوثة والخطيرة على حياة الابرياء مع العلم انه استلم مقابل هذه الوصفة مبلغاً من المال لا يخطر على بال أي شخص.

ان هذا الراقي يدعي انه يعالج جميع امراض السرطان وامراض فيروسات الكبد بأنواعها وامراض السكر وجميع الأمراض الموجودة على سطح الكرة الارضية والأمراض التي لم تعرف بعد فأين المسؤول



- ما هي المعايير والانظمة التي ينبني عليها منح تصريح مزاولة الرقية؟

- ما هي المعايير التي يجب توفرها في طالب التصريح لمزاولة الرقية؟

- من هي الجهة المسؤولة عن مراقبة في العلاج، وخاصة في ظل عدم وجود العدد الكافي من الدراسات العلمية المنظمة والمنقحة، التي يمكنها دعم الإيجابيات والفوائد التي يمكن لمثل هذا الأسلوب في العلاج أن هذه المحاذير المتعلقة بالطب الشعبي والعلاج بالأعشاب لا تعني تجاهل ممارساته والاستغناء عن خبراته المتراكمة، بل يجب أن تدفعنا إلى تطبيق أسلوب البحث والتحليل العلمي في التعامل معه، مع ضرورة زيادة الاستثمار في البحوث الموجهة نحو اكتشاف لآلئه . أحد ثمار مثل هذه الفلسفة في التعامل مع الطب الشعبطوله الى 150سم. الاوراق السفلية للنبات تظهر في السنة الأولى ويصل طولها الى 30سم والأوراق كبيرة بيضية الشكل ذات تعريق شبكي ويمتد النصل على حافتي العنق وعليه فإن الورقة تعتبر مجنحة يبدو شكل الورقة وكأنه مخملي نظرا لكثرة الشعيرات الصغيرة التي



****
تعتبر مرحلة التخزين من أهم المراحل التي يجب المحافظة فيها على المنتجات الغذائية والدوائية دون أدنى تلف يحدث لها, ويفضل إضافة بعد المواد التي تساعد على إطالة فترة التخزين للمواد النباتية التي تخزن داخل أوعية من الزجاج المحكم وأهم هذه المواد هي السليكا لامتصاص الرطوبة وثاني اكسيد الكربون في صورة ثلجية متصلبة لمنع عمليات الأكسدة والاختزال. بينما تعبئةوعندما جاء دور مريضي بدأ يوشوش في أذنه ثم قال لنا الحمد لله أنكم وصلتم في الوقت المناسب وإلاّ كانت حالته ميؤوس منها وصرف له علاجين أحدهما جالون بلون أصفر والآخر جالون بلون أزرق ويحويان مخلوطاً عشبياً وكانت طريقته في كتابة الوصفة إعطاء قطعة ورقة صغيرة لونها أصفر وأخرى قطعة صغيرة لونها أزرق وقال أعطوها وأنتم خارجين من الغرفة للشخص الذي جالس تحت الدرج تحيط به عدة جوالين بألوان مختلفة، وعندما خرجنا سلمناه الورقتين فدور على الجوالين التي لها نفس اللون وأعطانا إياها مقابل 1000ريال. خرجنا من الباب وفي أقرب برميل للزبالة رمينا بتلك الجوالين فما رأيكم في ذلك، مع العلم ان هناك عيادة للرجال وأخرى للنساء وعليه زحمة شديدة وهو في الحقيقة بعدما رأيت بأم عيني أكبر دجال.

الخلطة الثانية هي مرهم موجود في زجاجة صغيرة جداً نشر عنه في أحدى الصحف المحلية لعلاج الحساسية والصدفية خلال يومين وفي نهاية الإعلان كتب رقم الجوال لمن أراد الشراء. صاحب هذا العلاج من المقيمين ولديه ونيت يروج هذا العلاج عن طريقه. لقد تهافت مرضى الحساسية والصدفية على رقم الجوال لطلب هذا العلاج وطريقة الشراء هي تحديد ميعاد في أحد الشوارع يحدده بائع العلاج حيث يحضر المريض إلى المكان المحدد ويطلب منه صاحب العلاج شراء كمية تكفي لستة أشهر وقيمة العبوة الصغيرة التي تكفي لخمسة أيام 400ريال والعلاج الذي يكفي لمدة شهر بقيمة 2400ريال وهو يبيع كمية تكفي لمدة 3أشهر أي بقيمة 7200ريال. يقول أحد المستعملين ان الألم يزول مع


6- الكبد الوبائي :



خلطة لعلاج فيروسات الكبد البائية والسينية هذه الخلطة جاءت من دولة خليجية وبدأ ترويجها خارج مدينة الرياض ثم هذه ومضاعفات أنت في غنى عنها ومادمت تراجع مستشفى معيناً فعليك بمتابعة علاجك مع المستشفى ومع الأخصائيين وثق أنه لا يوجد حالياً أي دواء عشبي يقضي على فيروسات الكبد. وكم أتمنى من أي مواطن عندما يشاهد مثل هؤلاء المتجولين الذين يبيعون هذه الأدوية على الأقل أن يأخذوا رقم سيارته ويُشعر المسؤولون لكي يقبضوا عليه لأن مثل هؤلاء المرتزقة يعبثون بصحة المواطن ولا تقل بشاعة ترويج هذه الوصفات المجهولة عن بشاعة ترويج المخدرات فقد تكون أخطر.

جريدة الرياض : الاثنين 22 جمادى الأولى 1424 هـ ، 21 يوليو 2003 م ، العدد 12813 السنة 39



المشرف العام

المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 26/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://remal.a7larab.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى