اربع شروط للقضاء على العادة السرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اربع شروط للقضاء على العادة السرية

مُساهمة  سلوى في السبت أكتوبر 09, 2010 1:35 pm

مبدئيا فأن جميع الديانات السماوية نزلت لتحثنا وتحفزنا وتأمرنا بالطهارة فى الجسد والنفس وقوة الأرادة والعزيمة
أن الأنسان اقرب ما يكون للفضيلة والابتعاد عن الرذائل بوجه عام عندما يكون متخذ السبل السليمة لتهذيب النفس بالتوجه الى عبادة الله.
وليس هذا كلام من اجل الكلام فقط . انما هى الحقيقة .
ويمكنك ايها الشاب أو الفتاة الأقلاع عن العادة السرية بسهوله ويسر لو اتخذة هذة السبل والخطوات والمحافظة عليها.
اولا / الطهارة ( بأن تكون طاهر من النجاسة الكبرى ) وان تجعل هذا صفة من صفاتك لا تكون على الأرض التى خلقها الله أو تجلس بجوار عائلتك بما فيها من ام واخت وصغار إلا وانت طاهر ولا تصافح احد إلا وانت طاهر .
ثانيا / أن تحافظ على الصلاة بعد الصلاه بالوضوء الواحد وتحاول ان لا تنقض الوضوء قدر الأمكان فذلك يربى فيك حب الطهارة والبعد عن النجاسات ومسبباتها من عادة سرية .
ثالثا / حافظ على ورد من قراءة أى سورة بالقرأن واجعل ذلك شيء ملزم وحتمى لا تتخلا عنه يوميا وليكن مثلا تقوم بقرأة أية الكرسى وبعض اذكار النوم والأستيقاظ كل يوم قبل ان تنام وعندما تستيقظ من نومك فى الصباح فهذا يجعلك تحافظ على طهارتك من نجاسة العادة السرية لأنه لا يجوز ومحرم قراءة القرأن إلا والمؤمن طاهر وبعيد عن نجسات ممارسة العادة السرية وغيرها .
رابعا / الزم نفسك الزام قهرى بصوم يوم الأثنين والخميس فذلك تدريب للنفس من كل اسبوع على التغلب وهزيمة الوساوس الشيطانية للمارسة العادة السرية . وان استطعت ان تكثر من الصوم ايام اخرى فسوف تكون نتائجها اقوى على النفس الشهوانية.
واعلم أخى انه أذا كنت تحتقر نفسك بعد ممارسة العادة السرية أو تأنبها ولم تفعل ما سبق ذكرة من كيفية علاج ممارسة العادة السرية فأنت ليس لديك الرغبة فى التخلص من هذة العادة القذرة النجسة وعندها لا تشتكى ولا تلوم إلا نفسك والشيطان الذى سوف يتبرأ منك .
واعلم ان الشيطان يوسوس بالشهوات وخاصة العادة السرية عند الشباب سواء ذكور أو اناث للوقوع فيها من اجل ان تظل اخى واختى غير طاهرة وعندها لا يجوز والوقوف بين يدى الله فى الصلاة ولا قراءة القران ولا الصوم وانت فى نجاسة غير طاهر . فهو تخطيط من الشيطان والنفس الشهوانية للأتفاق عليك من اجل بعدك عن الشخصية الأيمانية الطاهرة التى رسمها الله لنا فى جميع الأديان السمواية .
اما عن أضرار العادة السرية الطبية فهى لا حصر لها واذكر منها الاتى

بالنسبة للذكور فانها تؤدى الى مصيبة هو مرض سرعة القذف الذى يجعل الرجل غير قادر على الوصول بزوجته الى مرحلة امتعها جنسيا مما يؤدى الى خراب اسرى اذا لم تكن الزوجة تتقى الله . ويؤدى ذلك الى الخيانة الزوجية عند بعض الزوجات ناقصات الدين والتربية الاخلاقية .
ويودى الى احتقان بغدة البروستاتة والحويصلات المنوية نتيجة سرعة القذف.
وتؤدى فى المستقبل لبعض الشباب بعدم القدرة اساسا على عملية الأنتصاب اثناء الجماع بالزوجة .

بالنسبة للفتاة فأنها تؤدى الى مصيبة اكبر حيث من الممكن ان تفقد الفتاة عزرتها بهتك غشاء البكارى فى اى لحظة من ممارسة العادة السرية وبدون ان تشعر حتى ترى العلامات الدالة على ذلك .
كما انها تؤدى عند بعض الفتايات بالبرود الجنسى بعد الزواج .
وتؤدى ايضا الى عدم استمتاع الزواجة بعد الزواج بالممارسة البجنسية مع الزوج لتهرب من اللقاء الجنسى وتخلو بنفسها للأستمتاع بالعادة السرية التى تعودة عليها مما يؤدى الى الطلاق حتما .
وتؤدى العادة السرية الى احتقان دموى فى منطقة الحوض واضرابات فى الدورة الدمية ونزول دم الحيط بكميات كبيرة مما قد يودى ذلك الى الم شديد فى احدى مرات نزول دم الحيض قد تفقد الفتاه بكارتها عند محاولت وضع يدها على المهبل لتسكين هذا الالم الشديد . وعلى اقل الفروض فأنه يحدث اتساع فى فتحة غشاء البكارة التى يعيب الفتاة اما زوجها فى ليلية الزفاف .

العادة السرية بصفة عامة تؤدى الى الضعف العام وضعف المناعة فى بعض الأحيان فيكون عندها الشاباب هزل وعرضة الى الأمراض التى قد لا تؤثر فى الشباب القوى العزيمة على ممارسة هذة الرزيلة.
واخيرا ايها الشاب والفتاة فأنت بممارسة العادة السرية تفقد وتهدر حق زوجتك وزوجيك فى صحتك التى تنهك وتضيع هبائا وهى ليست ملك لك وحدك بل يشاركيك فيها زوج وزوجة المستقبل .
واحذر مرة اخرى من خطورة ممارسة العادة السرية عن بعض الفتايات التى تسيطر عليها الشهوة فتستعمل يدها بطريقة مبالغ فيها أو تستعمل بعض انواع من الأدوات من اجسام مادية تعتقد انها مرنة وملساء فتكون سبب لهتك عذريتها بخرق غشاء البكارى ويكون هذا مصاحب لنزول دم فض الغشاء . وللأسف نجد كارثة تحدث للبعض الأخر بسبب استعمال هذة الأدوات وهى اتساع فتحة غشاء البكارى مع استمرار الممارسة مما يجعل الفتاة فى موقف معيب فى ليلية الزفاف.
اخوانى من أباء واخوات وامهات لقد تطرقة لهذا الموضوع حرصا منى على طاقات وقدرات شببنا التى تضيع هباء وراء شهوات ووساوس الشيطان التى تسبب لبعض الشباب سوء ذكور أو اناث كوارث اثناء ليلة الزفاف أو بعد الزواج . <em>ملحوظة للأباء والأمهات المكان الصحيح لأجهزة الكمبيوتر أو التلفزيون المتصل بقنواة فضائية هو مكان مكشوف لجميع افراد الأسرة حتى نضيق على الشيطان وساوسه المهلكة لأبنائنا وبناتنا </em>.
وأسف اذا كان صدر منى لفظ يخدش الحياء عن دون قصد أو عمد
اشكركم

سلوى

المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 09/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى